Melisa Rezi

Murasalah

لقاء

من حبيب إلى حبيبة

بعد أن هذه الأيام لقد كنت مشتاقا إليك، و أنا مشتاق إلى إبتسامك، و أنا مشتاق عن مزاحتك، و أنا مشتاق عن أفراحتك. هل أنت تشعرين ما شعرت ؟

حبيبتي....... لا كلام الذي أستطيع ان أقدم لك أنني أحبك و لا أستطيع أن أعيش بدونك، و أنا أريد ان أعيش معك طول حياتي، و لكن لماذا هذه العوارض تحدث خلال حياتي ؟ لا أستطيع أن أقضيها في الحياة. هذه الرسالة لا تكفى أن تبينها كلها...... أنا أقكّر إذا إلتقينا فأستطيع أن أبين لك كلها _ فتعرفين حقيقتها لنتخلص هذه المشكلة بيني و بينك عن حبّنا. أنا متيقّن بعد لقائنا فتذهب شعورك إليّ و غضبك. و من هذه الرسالة أفيدك إنما اللقاء هو الوسيلة الجيدة لنتخلض من هذه المشكلة.

يا حبيبتي ...... هل تستعدين لمقابلتي ؟ و أنا في انتظارك في المكان المعروف، و مازلت في انتظار حضورك في الساعة الرابعة مساء، و أتمنّى على حضورك ولو كان تفسي في عينك خاطئا، و أعطيني فرصة غالية لسماجتي يا حبيبتي، و أطلب التمنّيات على استمرار الحبّ.

أحباء السلام

حبيبك

لِقًاءٌ

بين حبيب و حبيبة

بعد مرور هذه الأيام اصبحت مشتاقا إليكِ، و أنا مشتاق إلى إبتسامتكِ، و إلى ممازحتكِ، و إلى فرحتكِ. هل أنتِ تشعرين بما شعرتُ ؟

حبيبتي....... لا أجد من الكلام ما يخبر لكِ عن الحبِّ و حياتي بعدك مستحيلة، و أنا أريد ان أعيش معكِ طول حياتي، و لكن هناك موانع و عوارض تمنع بيننا و أنا لا أستطيع حل هذه العوارض و تلك الموانع. هذه الرسالة لا تكفى أن تبينها لكِ كلها...... إذا إلتقينا سأبينها لكِ _ فتعرفين حقيقتها لنتخلص من المشكلة التي بيني و بينكِ عن حبّنا. و بعد لقائنا سيذهب شعور الغضب عندكِ. و من هذه الرسالة أخبرك إنما اللقاء هو الوسيلة الجيدة لنتخلض من هذه المشكلة.

يا حبيبتي ...... هل تستعدين لمقابلتي ؟ و لقائنا في المكان المعروف (الموعود)، و موعدنا في الساعة الرابعة مساء، و أتمنّى حضوركِ ولو كنتُ مُتَّهمًا في نظرِكِ، لو سمحتي أعطيني الفرصة الغالية يا حبيبتي، و أجمل التهاني و أطيب الأمْنِيات على دوام حبِّنا

أحباء السلام

حبيبكٍِ