oleh :

Rona Amelia

مقدمة

أن اللغة العربية لغة صعبة ومعقدة وأن إجادتها في غاية الصعوبة العربية هي اللغة الأجنبية في جميع أنحاء العالم حاليا, في بعض البلدان العربية كما في استخدام لغة المحادثة اليومية. العربية المعاصرة في المؤسسات التعليمية لديها نمو سريع نسبيا، سواء في المؤسسات التعليمية الرسمية وغير الرسمية. ولكن في عرض المواد يواجه مشاكل. لذا لأهداف العربية التي تريدها في لم تنفذ بعد بالكامل من أجل تحقيق. نتذكر هذا سيناقش عن إشكالية المواد التعليمية في تدريس اللغة العربية وأسس إعداد مواد تعليم اللغة العربية للأجانب.

أعلى الانسان في عصر الحديث كثيرا من الفكر و الجهد المشكلة الا اتصال بين الأفراد و الشعوب، و قد تمثل هذا العضاء في نمو وسائل اتصال كالصحافة و الإذاعة و التلفاز نموا كبيرا، و التمثيل ايضا في اهتمام المؤسسات التربوية و الثقافية بتعليم اللغات القومية للأجانب.

و الآن دراسة اللغات االأجنية مسألة حيوية في عصرنا، اوصى كثيرا من المربيين بأن يكون لكل طفل في المدرسة الإبتداءية فرصة لتعليم لغة أجنبية، علاوة على فرصة التي تتاح بالفعل في مستوى المدراسة الثانوية و الكليات الجامعية.

و لذلك في هذه المقالة الكاتبة ستبحث:

أ‌. كيف مشكلة المواد التعليمية في تعليم الللغة العربية للأجانب؟

ب‌. كيف الجوانب التعليمية المربطة بإعداد التعليمية في اللغة العربية للأجانب؟

أسس إعداد المواد التعليمية في تعليم اللغة العربية للأجانب

أ.مشكلة المواد التعليمية في تعليم الللغة العربية للأجانب

في تعليم اللغة لها المشكلة المختلفة, ومن أساس تعليم اللغة الأجنبية هي :

1. أولويات التقديم

2. التدرج

3. الدقة

4. عنصر التشويق

5. الصلابة و المتانة

و أما روبرت لادو فى كتابة يقدم الأسس فى تعليم اللغة الأجنبية هي :

1. التكلام قبل الكتابة

2. الجمل الأساسية

3. جعل الأنماط اللغوية عادة

4. تعليم الدخيرة اللغوية

5. تعليم المشكلات

6. الكتابة و مادى أمثلتها للكلام[1]

في تعلم اللغة العربية على الرغم من منهجية الدراسة ولكن لا يزال يحدث كثير من الأحيان العديد من المشاكل منها :

1. تدمير اللغة اللغة القياسية التي أصبحت لغة الهيكل غير النظامية النحوي, بوصفها لغة مختلطة بين العربية واللغة الاندونيسية.

2. النقص في إعدد المدرسين والمشرفين الذين هم خبراء في مجال اللغة العربية, بحيث تقدم المفردات من المفردات الجديدة التي يتم فقط عن الاطفال وحده.

3. وحدث انخفاض في مصلحة لمزيد من تعلم اللغة العربية, لأن الطلاب ضاقوا ذرعا أساليب تدريس المعلمين من بعض المشاكل حول تعلم اللغة العربية كما يالي تجديد الأساليب القديمة لطاريقة جديدة ف تعليم اللغة العربية

1. خلق وجود التدريب والابتكار في التدريس للاهتمام

2. ترقية استخدام اللغة تبدأ بالمعلمين والمشرفين

قد ذكر على الرغم من الأهالمية المتزايدة لتعليم اللغة العربية للأجانب, إلا أن هذه للغة لم تدرس دراسة تربوية و علمية دقيقة تتناول بصفة محامة أهدافها و مواد تعليميها, و طرقها, وأساليبها, وقد أجريت دراسة شاملة للمواد التعلمية في مجالة تعليم اللغة العربية للأجانب, و قد تناولت هذه الدراسة تلك الواد من عددة زوايا هى[2]

1. الأهداف التعليمية

من المعروف أن اللغة ذات فنون أربعة هى: الإستماع و الحديث و القراءة و الكتابة, والبرنامج الجيد للتعليم اللغات الأجنبية. و قد حدث هذا تماما في المواد التعليمية أو في كتب تعليم اللغة العربية للأجانب حيث أهمل فن الإستماع, و الحديث بصورة ملحوطة, بحيث إنك ليست كتب تعليم للمهارات المختلفة با اللغة العربية .

وقد أدى هدا إلى فشل كثير من البرامج في تعليم اللغة العربية للأجانب. وفي هذا المجال نستطيع أن نقول إن اكتب المستخدمة حاليأ اللغة العربية للأجانب فشلت في الإفادة من نتائج الدراسات اللغوية الحديثة.

2. الوسائل التعليمية

ومن عيوب كتب تعليم اللغة العربية للأجانب والتي أدت إلى فشلها في تعليم مهارات اللغة العربية أربعة هى:الإستماع, و الحديث و القرأة و الكتابة.

ومن نتائج الدراسات التعليمية أن إستخدام الوسائل التعليمة في تعليم اللغات الأجنبية يؤدى إلى مساعدة التلاميذ مساعدة فعالة في تعليم المهارات الأساسية في اللغة.

3. إستخدام اللغة المصورة

في هذه حال كثيرة يهجر مؤلفو كتب تعليم اللغة العربية للأجانب الحرف العربي تماما. مثل : كتب = kataba

4. إستخدام اللغة الوسيط

عيب اخر في كتب تعليم اللغات الأجنبية ينبغي أن يعتمد على اللغة المراد تعلميها ويعبير أخر ينبغي على المعلمين أن الجو الثقافى.

5. الموضوعات او المحتوى

ومن العيوب الشائعة في المواد التعليمية الخاصة متعليمين اللغة العرية للأجانب أن محتوى هذه المواد أو موضوعاتها لم تنتق بعنا ية, ولم تختر بصورة علمية

6. طريقة التدريس

ومن عيوب الظاهرة في كتب تعليم اللغة العربية للأجانب إستخدام الطريقة التقلدية في تقديم المواد التعليمية وتنظمها.

7.نوع اللغة العربية المقدمة للتعليم

يتحدث العرب عادة باللغة العامية فى مسائل الحياة اليومية, كما يفعل غيرهم من أبناء جميع لغات العالم. و العامية العربية ذات أنماط مختلفة و تتباين فيما بينها من عدة نواح : الناحية الصوتية ,المفردات و التراكيب

ب الجوانب التعليمية المربطة بإعداد التعليمية في اللغة العربية للأجانب

1. تعريف مواد التعليم

المواد التعليمية هي المواد التي سيتم توفيرها للطلاب cleardotShow romanizationو أساس المنهج الدراسي, مواد تعليمية يتكون من المعرفة (الحقائق والمفاهيم والمبادئ والإجراءات) والمهارات، والمواقف أو كوسيلة لتحقيق المعايير والكفاءات الأساسية.

المواد هو يجب على الطلاب أن يتعلم المواد التعليمية والمعلومات، والأدوات, والنص في حاجة إلى معلمين لتخطيط وتنفيذ التعل. مواد التدريس هو أي مادة التي تستخدم لمساعدة المعلمين في أنشطة التعليم والتعلم.

2. شروط مواد التعليمية

كما قال َmerril أن المواد التعليم تتكون من أربعة شروط:

1) الحقيقة هيمعلومات عن استخدام الكائنات أو مفاهيم معينة مثل الاسم وتاريخ و غيرها

2) الذي يجب القيام به في متناول اليد ، مثل المنهج تعلم

3) لمبدأ هو تفسير وجود علاقة سببية

4) الإجراء هو ترتيب خطوة بخطو[3]

3. كيفية اختيار المواد التعليمية

1) جديدة وحديثة

2) المواد المتقدمة لتنمية العلوم والتكنولوجيا

3) تخفيف

4) معقول

5) ضروري

6) هادف[4]=

4. تصميم مواد التعليم اللغة العربية

1) مهارة الأستماع والكلام

1. الحوار

2. المفرادت

3. التدربات

4. العاب اللغوية

5. الواجبات

2) مهارة القرأة والكتابة

1. الحوارية

2. المفردات

3. الأمثلة الحوارية

4. البيان و الخلاصة (من المعليم)

5. التدربات من القرأة

6. الواجبات[5]

5. الجوانب التعليمية المربطة بإعداد التعليمية في اللغة العربية للأجانب

و من العروف ان الجوانب التفيذى من اي عمل يمكن ان يرفع من قدرة او يسف به، فالطريقة مثلا لا تنفصل عن المجتوى و لذلك يراعى في بناء كتاب التعليم اللغة العربية للأجانب اساسا ان ترتبط بعدة اجراءات يرعى في تجديدها احدث ما تتجه اليه الآن الدراسات في تعليم اللعات للأجانب. و الأمور الإجرائية المربطة باستخدام تلك الكتاب في تعليم اللغة العربية للأحانب. و سوف نتناولت تلك الأمور و الإجراءت في الأتية:

1. نوع مدخل الذي يتبع في تقديم مهارات اللغة الأربعة

وفي هذا المجال تستخدم ثلاثة مصطلحات ينبغي التفريق بينها وهى:

1. المدخال

عند فتح على ينس إن مدخال تعليم اللغة للأجانب ينبغي أن يكون المدخل السمعى أي أن تعليم اللغة الأجانب يبداء بداية صحيحة فقط حينما يستمع المتعلم أولا اللغة التي يتعلمها.

وقال ايضا عبد حليم حنفي أن مدخل هي رأس أساسي وفاسفي من العلم وحقيقة اللغة المدروسة وتعليمها حتى تصير أعرض تعليمه, وأضحة ,وموادهامعينة. وفي هذا حال أن مدخل تتكون على 3 أنواعال يعني المدخال الإنسانى, الإتصالى, والقواعدى.

2. الطريقة

هي مجموع الخطط أو الإجراءات التى توضع بناء على نظريات معينة أو فلسفات لتدريس مادة معينة. كما قال محمد عبد القادر أحمد أن طريقة تعليم هي الأسلوب الذي يستخدمه المعلم في معالجة النشاط التعليمي ليحقيق وصول المعارف(اللغة العربية) إلى تلاميذه بأيسر أقل الوقت لكي تحتصل عل أهدف التعليم.

3. الوسيلة

وسيلة هي تلك الأدوات التي يستخدمها المعليم داخل حجرة الدراسة ويدخل ضمن هذا نوع الأدوات المستخدمه في تدريس كسبورة,وأجزة العرض الصور,الرسم والتمثيليات والحراكة والإشارات, وكذلك يدخل في هذا نوع فعالية تلاميذ,ومدى اشتركهم ,ومدى اهتمامهم,ومليمهم إلى تعليم.

2. نوع الطريقة التي يوصى بها التعفى تقديم الدروس

هنا عدة طرائق تستحدم في تعليم اللغات الأحنبية من هذا طرائق يعني طريقة القواعد و الترجمة, القراءة, المباشرة, اسمعية والشفوية وغيرها.

وقد تفضل الطريقة السمعية والشفوية كي يستخدمها المعلمون في تقديم اللغة العربية للأجانب لأنها تتضمن الإمتمام بالجونب الأنية:

1. الإهتمام بالإستماع إلى اللغة

2. الإهتمام با لتحدث باللغة

3. الإهتمام بالقراءة باللغة

4. الإهتمام بالكتابة باللغة

ومن أهم الطريقة التي يقترح استخدمها في تقديم كتب تعليم اللغة العربية للأجانب أنها تبنت الاتجاه التمثلة في أن الطلبة يتعلمون اللغة الأجنبية أكثر بالإستماع إلى قدركبير منها,كما أنهم يتعلمون بالحدث.

3. نوع التدريبات لتقويم مدى التقدم والتحصيل

بادائ ذى بدء علينا أن نعترف أن المضوع تقديم اللغات الأجنبية موضوع معقدة, وهنا عدة لهذا تقديم:

1. الإستعداد لتعليم اللغة الأجنبية

2. التقدم في تعليم اللغة الأجنبية

3. تحصيل اللغة الأجنبية

4. الكفاءة في اللغة الأجنبية

الوظيفة الأساسية للغة هي أنها وسيلة اتصال, وكونها وسيلة اتصال يستلزم الاهتمام بفنونها الأربعة المختلفة : الإستماع والحديث والقراءة والكتابة. ولكل فن من هذه الفنون أنواع مختلفة من التدريبات. وسوف نقدم هنا بعض المقترحات الخاصة بتدريبات تلك الفنون.

فن الاستماع

حيث إن مهارة الاستماع هدف من أهدف أي برنامج في تعليم اللغات الأجنبية, وتتطلب مهارة الاستماع الكفاءة في ثلاثة جوانب أساسية :

أ‌. التمييز السمعى بين الاصوات

ب‌. التذكر

ت‌. الفهم المتعلق بالكلمات و الجمل و الموضوعات

ث‌. التمييز بين الجمل سمعيا, وذلك من حيث التنظيم

ج‌. اختيار الجملة الصحيحة المرتبطة بصورة ما

ح‌. الإستماع إلى موضوع متكامل يقرأة المعلم ويفهمه

خ‌. تنفيذ الاوامر

د‌. الإستماع إلى محادثة وفهم ما تدل عليه.

فن الكلام

يتعلق اختبارات الكلام بما يلى :

أ‌. النطق

ب‌. التنغيم

ت‌. الطلاقة وتعنى السرعة فى الاستجابة والسهولة فى الأداء

فن القراءة

وهناك عدة أنماط من الاختبارات فى القراءة يمكن ذكرها فيما يلى :

أ‌. اختبارات التعرف

ب‌. اختبارات الصور و الربط بينها وبين الكلمات

ت‌. اختبارات الاختيار من متعدد

ث‌. اختبارات التكملة, الصوات, المفردات, السرعة, الاستنتاج

فن الكتابة

ونتجة الاختبارات فى الكتابة إلى الإملاء و الخط والتعبير. ومن أهم أنواع هذه الاختبارات ما يلى :

أ‌. هجاء الكلمات و الجمل

ب‌. جودة الخاط وسرعة الكتابة

ت‌. استخدام الظروف وحروف الجر, ومكونات الجمل- بصفة عامة

ث‌. التراكيب الصحيحة إعرابيا

ج‌. احتبارات التعبير بأنواعه المختلفة مثل : التعليق على صورة, وكتابة حكاية سمعت من المعلم, وتغيير بعض الأفعال او الجمل فى مواقف مختلفة ... الخ.

كيفية إعداد الدروس و تقديمها

في إعداد أى درس من الدروس, و في تقديمه للدارسين و سنوردها فيما يلى :

1. الإطار الزمانى للدرس للحدة و المستوى

2. الأهداف و هي :

أ‌. أهداف لغوية

ب‌. أهداف ثقافية

3. المحتوى

4. المواد التعليمية أو الوسائل و المصادر

5. الاجراءات مثل : الاعداد, المراجعة, عرض المادة الجديدة

6. الممارسة والاستخدام

7. التقويم

المهارات المراد التدريب عليها : الاستماع و الحدث و القراءة و الكتابة :

1. الأهداف التعليمية

2. الأهداف الثقافية

3. المحتوى

4. المواد التعليمية و الوسائل

5. الاجراءت

6. التقويم

المراجع

عبد حليم حنفى. طرق تعبيم اللغة الربية.2005. باتو سنكر.

فتح على يونس و محمد عبد الرؤؤف الشخ. المراجع في تعليم اللغة العربية .للأجانب.

http://id.shvoong.com/exact-sciences/1957182-materi-ajar/oleh dikti 22 desember 2009

http://www.scribd.com/doc/22960528/Prinsip-pengembangan-Materi-Ajar?13 maret 2010

http:// www.abdulhalimhanafi.stain .ac.id/?m=200812



[1] عبد حليم حنفى. طرق تعبيم اللغة الربية.2005. باتو سنكر. ص:14

[2] فتح على يونس و محمد عبد الرؤؤف الشخ. المراجع في تعليم اللغة العربية .للأجانب.(ص :81)

[5] http:// www.abdulhalimhanafi.stain .ac.id/?m=200812